منتدى اللغة العربية للسنة الـــرابعة متوســــــط - متوسطة ابن رشد -
أهلا بك الآن في منتدى اللغة العربية لتلاميذ السنة الرابعة متوسط بمتوسطة اين رشد
يرجى التسجيل معنا للمشاركة في إثراء هذا الفضاء الذي هو في خدمتكم أينما كنتم

تصحيح الاختبار الثالث في اللغة العربية (2016-2017)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تصحيح الاختبار الثالث في اللغة العربية (2016-2017)

مُساهمة  مويسي بن يوسف في الأربعاء مايو 17, 2017 8:27 pm

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة التربيـة الوطنيـــة
متوسطــــــة ابن رشـد
امتحانـات الفصل الثالث
14 ماي 2017
اختبـار اللغـة العربيـة
مستوى 4 متوسط 
المـدة :ساعتـــان
النّـص:
   
عِنْدَمَا تَقُولُ لنَا " مَيُّ " إنَّ غايةَ الحياةِ البشريّةِ هِي السّعَادةُ ، وَإنّ السَّعادةَ فِي العَمَلِ ، لا نَقُولُ لَهَا أخطأتِ أو أصَبْتِ. كَلَّا، ولا نُحَاسِبُهَا بِما إِذَا كَانَ رَأْيُهَا رَأْيًا جَديدًا أو إِذَا كَانَ قَدْ سَبَقَهَا إليهِ الكَثِيرُونَ. بَلْ نُصْغي إلى كلّ مَا ( تقوله ) باحْترَام ... نُعِيرُهَا انتباهَنَا لِنَرَى مَا إذا كَانَتْ تُقْنِعُنَا بِصِحَّةِ مَا تَرْتَئِيهِ. ولا إقناعَ إلّا بالحُجَّةِ... فَــــالحُجَّة الحُجَّة .
     إنَّ مَا تقُولُهُ " مَيُّ" في العَمَلِ لَجَميلٌ وَراجِحٌ إذَا أُخِذَ بِحَدِّ ذَاتِه . فالعملُ هُوَ الذي " يُنِيرُ العَقْلَ ويَفْتَحُ القَلْبَ ، وَيَمْلَأُ الوَقْتَ ، وَيَحْبُو الحَيَاةَ طَعْمًا لَذِيذًا ، وَيُرَوِّحُ النّفسَ الوَاجِمَةَ ، وَيُرْضِي الطِّبَاعَ السَّاخِطَةَ ، وَيَصْرِفُ العَوَاطِفَ المُتَلازِبَةَ فِي مَنَافِذَ وَمَخَارِجَ حَسَنَة العَائدِة عَلَى المَرْأَةِ الوَاحِدَةِ وَعَلَى مَنْ يَلُوذُ بها ... وَلَا فَرْقَ بَيْنَ نَوْعِ العَمَلِ مِنْ عِلْمٍ وَفَنٍّ وَخِياطَة وَتَطْرِيزٍ وَتدْبيرِ مَنْزِلٍ أوْ بيعٍ فِي المَخَازِنِ ... وليسَ مُنَظِّفُ الشَّوَارِعِ بَيْنَ الغُبَارِ وَالأَقْذَارِ بَأَقَلَّ أهَمِّيّة مِنَ الرَّجُلِ العَظيمِ فَي قَصْرِه بَيْنَ التَّهْلِيلِ وَالإكبَارِ وَلا هُوَ أَقَلُّ نَفْعًا لأمّتِهِ وَلِلإنسَانيّة" .
     إنّهُ لَـــــنعمَ القولُ ، غَيْرَ أنَّ الصُّعوبَةَ هي فِي تَطْبِيقِهِ عَلَى حَياتِنَا اليَّومِيَّة كَمَا نَعْرِفُهَا ، فَمَعَ كُلِّ اعتبَارِنَا لِرَأْيِ الخَطِيبَةِ لَا نَرَى كَيْفَ أنَّ تنظيفَ الشوارعِ أوْ مَسْحَ الأحذيّةِ مَثَلا " يُنِيرُ العَقْلَ وَيَفْتَحُ القَلْبَ، وَيَحْبُو الحَيَاةَ طَعْمًا لَذِيذا ، وَيُرَوِّحُ النَّفسَ الوَاجِمَةَ، وَيَصْرِفُ العَوَاطِفَ المتلازبة فِي مَنَافِذَ وَمَخَارِجَ حَسَنة العَائِدَة ... " الخ
     لَوْ كَانَ لِكلِّ مِنّا أنْ يَعْمَلَ مَا يَمِيلُ إليهِ بِالْفِطْرَةِ لَسَهُلَ عَلَيْنَا أنْ نُوَافِقَ " مَيَّ " فِي رَأْيِّهَا. لَكِنَّ العَامِلينَ مُرْغَمِينَ أَضْعَافُ أَضْعَافِ العَامِلِينَ مُخَيَّرِينَ فَكَيْفَ لإنْسَانٍ أنْ يَجَدِ السَّعَادَةَ في عَمَلٍ تُجْبِرُهُ الحَاجَةُ القَاهِرَةُ وَالنِّظَامُ الاجْتِمَاعِيُّ القَاسِي عَلَى مُمَارَسَتِهِ دُونَ أَيَّمَا رَغْبَةٍ أوْ مَيْلٍ مِنْهُ إِليْهِ ؟
     إنَّ الخِطَابَ الَّذِي يُرْجَى مِنْهُ الإقنَاعُ مُقَدِمَةٌ فَشَرْحٌ فَاستنتاجٌ والثلاثةُ مُتَرَابِطٌ بَعْضُهَا بِبَعَضٍ كَحَلَقَاتٍ في سِلْسِلَةٍ، وَ" مَيُّ " فِي خِطَابِهَا شَاءَتْ ( أنْ تُقْنِعَنَا ) بِأَنَّ العملَ هُوَ السَّبِيلُ الوَحِيدُ إِلَى السَّعَادَةِ ، لَكِنَّهَا قَدَّمَتْ إِلينَا النَّتِيجَةَ مِنْ غَيْرِ ( أنْ تَبْسُطَ ) أَمَامَنَا مِنَ الحُجَجِ المُتَلاحِقَةِ مَا يُوصّلنَا إلى تِلْك النَّتيجَةِ دُونَ سِوَاهَا. لِذَلِكَ وإنْ سَدَلَتْ عَلَيْهَا نِقَابًا جَمِيلًا مِنْ عَذْبِ الألفاظِ وَالتَّرَاكيبِ نَرَاهَا تَتْرُكُ فِي قَلْبِ السَّامِعِ أو القَارِئ عَطَشًا وَفِي رَأْسِهِ أَسْئِلَةً أَهَمُّهَا : كيفَ لَنَا أنْ نَحْصُلَ عَلَى السَّعَادَةِ بِالعَمَلِ ؟
                           ميخائيل نعيمة – الغربال – بتصرف بسيط - ص : 186 – ط 5/1999

الأسئلة :-
الجزء الأول
أ –  البناء الفكري : (6ن)
  1–  ضع عنوانا مناسبا لهذا النص ؟  (01 ن)          
  2 –  اشرحْ : غاية ، راجح ، يحبو. (01.5 ن)  
  3 –  ما الشرط الذي وضعه الكاتب ليوافق على ما ذهبت إليه الخطيبة " مي " . (01 ن)      
  4 –  ما السبب الذي جعل الخطيبة " مي " تفشل في إقناع السامعين بوجهة نظرها ؟ (0.5 ن)
  5 –  استنتج من النص ما اتصَفَ به الكاتبُ من آداب النقاش ؟ . (01 ن)        
  6 –  حدّد نمط هذا النص، وبيّن نوعه. (01 ن)
 
ب–  البناء الفني : ( 2ن) –
 1- استخرج من الفقرة الأولى محسنا بديعيا وبيّن نوعه . (01 ن)
 2- بيّن نوع الصورة البيانية الآتية : - " ويرضي الطباع الساخطة ". (0.5 ن)
 3- استخرج من الفقرة الرابعة أسلوبا إنشائيا وبين نوعه وغرضه إنْ وُجِدَ . (0.5 ن)
ج– البناء اللغوي : (4ن)
 1–  أعرب ما تحته خط إعراب مفردات . ( 02 ن)
 2–  أعرب ما بيْن قوسين إعراب جمل . ( 1.5 ن)
 3–  استخرج من النص صيغة مبالغة . (0.5 ن

الجزء الثاني : ( 8 نقاط )
–  الوضعية الإدماجية :
السنـــــــــد :- يُقَالُ : إنّ العملَ – مهما كان نوعه - هو أحد أهم مصادر سعادة الإنسان .
التعليمــة :- اكتب نصا حجاجيا تبرهن فيه على صدق هذه المقولة ، موضحا كيف يجعلُ العمل الإنسانَ سعيدا ، مُبينًا العملَ الذي يعجبُكَ أنْ تقومَ به في المستقبل، وكيفَ تجعلُهُ سببًا لسعادتِكَ وسعادَةِ الآخرين.

التصحيح
أ - البناء الفكري
1- العنوان المناسب : الحجاج
2- الشرح : غاية = هدف / راجح = غالب / يحبو = يمنح .
3- اشترط ان يعمل كلّ إنسان العمل الذي يناسبه ويميل إليه بافطرة .
4- السبب هو انعدام الحجج .
5- الآداب هي : الاصغاء إليها باحترام ، والانتباه إلى كل ما تقول مهما كان خاطئا أو صوابا .
6- نمط النص : حجاج / نوع النص : مقال
ب - البناء الفني
1- المحسن البديعي : اخطات ، أصابت / نوعه : طباق إيجاب
2- نوع الصورة البيانية في قوله : " ويرضي الطباع الساخطة " استعارة مكنية .
3- الأسلوب الإنشائي هو : فَكَيْفَ لإنْسَانٍ أنْ يَجَدِ السَّعَادَةَ في عَمَلٍ تُجْبِرُهُ الحَاجَةُ القَاهِرَةُ وَالنِّظَامُ الاجْتِمَاعِيُّ القَاسِي عَلَى مُمَارَسَتِهِ دُونَ أَيَّمَا رَغْبَةٍ أوْ مَيْلٍ مِنْهُ إِليْهِ ؟
نوعه : استفهام / غرضه : النفي .
ج - البناء اللغوي :
1- إعراب المفردات :
الحجة :مفعول به لفعل محذوف وجوبا تقديره إلزم ، منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
الحجة : توكيد لفظي منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
نفعا : تمييز منصوب وعلامة الفتحة الظاهرة على آخره .
نعم : فعل ماض جامد مبني على الفتح الظاهر على آخره .
القول : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
3- استخرج صيغة مبالغة : جميل .
د الوضعية الادماجية
مما لا شك فيه أن العمل هو سر الوجود ، وسبيل الخلود ، وقد حث الإسلام عليه حيث ورد في 360 آية كريمة وأكثر من حديث شريف فقد قال تعالى : " وقل اعملوا " وقال أيضا : " يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحاً اني بما تعملون عليم "
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لئن يأخذ أحدكم حبله ، فيذهب به إلى الجبل فيحتطب ثم يأتي به فيحمله على ظهره خير له من أن يسأل الناس "
ويساهم العمل في تحقيق السعادة لأنه يشعر العامل بقيمته في المجتمع ومكانته بين الناس ، كما يثمن أوقاته ، ويكسبه متعة الكسب ومتعة مساعدة الغير بماله المتحصل بعمله أو بعمله ، فهناك سعادة بالأجر وسعادة بالأجرة ، وسعادة بالمشاركة في جو العمل مع الزملاء ، وسعادة بالنجاح في العمل ، ولهذا نجد العاطلين عن العمل يشعرون بالضيق والألم ويفتقدون السعادة ، بل ربما ذهب بهم ذلك إلى اليأس والقنوط ، أو دعاهم إلى الاشتغال بالتوافه بل ربما الانحراف .
ملاحظة
ثم يختار الطالب العمل الذي يريد ممارسته في المستقبل ، يوضح كيفَ يجعلُهُ سببًا لسعادتِكَ وسعادَةِ الآخرين.
avatar
مويسي بن يوسف
مديــــــــــــر المنتــــدى
مديــــــــــــر المنتــــدى

عدد المساهمات : 44
نقاط : 124
تاريخ التسجيل : 18/04/2008
العمر : 52

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouissibem.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى