منتدى اللغة العربية للسنة الـــرابعة متوســــــط - متوسطة ابن رشد -
أهلا بك الآن في منتدى اللغة العربية لتلاميذ السنة الرابعة متوسط بمتوسطة اين رشد
يرجى التسجيل معنا للمشاركة في إثراء هذا الفضاء الذي هو في خدمتكم أينما كنتم

تصحيح دورة 2013 في مادة اللغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تصحيح دورة 2013 في مادة اللغة العربية

مُساهمة  مويسي بن يوسف في الإثنين فبراير 10, 2014 7:37 pm


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *** دورة 2013 *** ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الامتحان ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
النص :
إن ثمار الأعمال لا تكون دانية القطوف إلا بالجد والدأب والاجتهاد. وإن الرغائب لا تدرك إلا بالسعي والإقدام، فهما يذللّان كل صعب ويهوّنان كل شاق. وقد ولدت الرغائب مع الإنسان فهي تلازمه ملازمة الظل، ولكنها (تبقى في عالم الأحلام) مالم يتخذ صاحبها الكدّ والإقدام والعمل المستمر وسائلَ لدِرك الغاية وتحقيق الرّغبة.
فالطالبُ إذا عملَ وثَابر وغالبَ المصاعب التي تعرضه في سبيل تقدمه استطاع (أن يظفر بالنّجاح) ويصبح ذا مستقبل مشرق كريم. والزّارع لا يجني ثمرة تعبه بِطول التّمني والتّواكل، بالصبر الطويل والعمل المجهد المُضنى.
الحياة لا تستجيب للخيالي الفارغ الذي يقضي حياته غارقا في استعراض أمانيه المَعْسولة ويُقَلّبها في صحوه وسُباتِه. إنّه كقابِض الرِّيح لا يحصُلُ إلا على الإخْفاق المُحتم والفشل الذريع . حينئذٍ سيستسلم لليأَسِ الذي يقودُه للمهاوي السّحيقة من البُؤس والحرمان، فتسوءُ حالهٌ ويسْدّ عيشه ويحيا حياة لا خير فيها. وأمّا منْ كافح وصَابر وناضل، فإنه يفوز بحاجته، مهما كانت صعبة المنال، بعيدة التحقيق، فالصبر إذا وافقه الجِدُّ والتصميم انتهى بصاحبه إلى الفوز بما تصبو إليه نفسه ويهواه فُؤادُه.
         - من كتاب الإنشاء الواضح لعلي رضا، بتصرف -
الأسئلة:
الجزء الأول: (12 نقطة)
أ‌) البناء الفكري: (06 نقاط)
    1- حدد الفكرة العامة للنص.
    2- ما مصير من اعتمد على الأماني الخيالية في تحقيق طموحاته حسب النص؟
   3- ما النمط الغالب على النص؟ علل إجابتك بعبارتَين من النّص.
4- إيت من النص بمرادف الكلمات الآتية (الإقبال – المتعب – نومه – الهدف)
ب‌) البناء الفني: (نقطتان)
1-    في الفقرة الثالثة طباق. استخرجه وبين نوعه.
2-    سم الصورة البيانية في العابرة الأتية، وبين نوعها: (الصّبر يسري في أوصاله).
ت‌) البناء اللغوي:
1-أعرب ما تحته خط في النص: (دانية، الحياة)
  2- ما محل (موقع) الجملتين الواقعتين بين قوسين في النّص من الإعراب: (تبقى في عالم الأحلام) ، (أن يظفر بالنجاح).
3- بين نوع الجملة الآتية، وحدد عناصرها: " إذا وافقه الجدّ والتصميم انتهى بصاحبه إلى الفوز"
الجزء الثاني (08 نقاط)
الوضعية الإدماجية:
السند:
لك زميل رسب في الامتحان. وظَهر لك عليه اليأسُ من المُستقبل، فاقتربت منه قصد التخفيف عنه.
التعليمة:
أكتب نصا حجاجيا لا يقل عن عشرة أسطر، تحاول فيه إقناعه بعدم اليأس ومحاولة تدارك ما فاته، بالعمل والصبر وقوة الإرادة. مستعينا بما فهمته من النص ومستشهدا بأمثلة ملائمة من الواقع.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ التصحيح ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجزء الأول: (12 نقطة)
أ‌) البناء الفكري: (06 نقاط)
1- الفكرة العامة : الغاية تتحقق بالجد والإرادة والصبر والمثابرة ،لا بالأحلام والأماني
2- مصير من اعتمد على الأماني الخيالية في تحقيق طموحاته : الإخفاق والفشل الذريع .
3- النمط الغالب على النص هو : النمط الحجاجي.
العبارتان : الرغائب لا تدرك إلا بالسعي والإقدام .
              والزّارع لا يجني ثمرة تعبه بِطول التّمني والتّواكل، بالصبر الطويل والعمل المجهد المُضنى.
4- المرادفات :
الإقبال = الإقدام.
المتعب = المضني. أو الشاق
نومه= سباته.
الهدف = الغاية.
البناء الفني:
1- الطباق بين : صحوه وسباته نوعه : طباق ايجاب.
2- الصورة البيانية : استعارة ، نوعها : مكنية
ب) البناء اللغوي:
1- الإعراب :
دانية: خبر تكون منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
حياة : مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
2- محل الجملتين من الإعراب:
(تبقى في عالم الأحلام): جملة فعلية في محل رفع خبر لكن.
(أن يظفر بالنّجاح) : جملة فعلية مصدرية في محل نصب مفعول به.
3- نوع الجملة : جملة شرطية
عناصرها : أداة الشرط : إذا .
              جملة الشرط : إذا وافقه الجدّ والتصميم.
             جملة جواب الشرط :انتهى بصاحبه إلى الفوز.
الوضعية الادماجية :
في العام الماضي فشل زميلي في الارتقاء معنا إلى مستوى الرابعة متوسط ، فظهر عليه نوع من اليأس من المستقبل ، فقصدته حيث كان جالسا يفكر وقلت له : اعلم أيها الصديق العزيز أن لا شيء يحدث في هذا الكون إلا بإرادة الله وأن الجزاء من جنس العمل وأنك لو ثابرت لنجحت ولكنك كنت تدرس حينا وتلهو أحيانا كثيرة وحين فشلت في الارتقاء أراك اليوم تشعر باليأس والقنوط ، وتنسى أن اليأس لا يصنع شيئا و أن الأمل يبني الحياة وأن الإنسان لا محالة يسقط ولكنّ الأرض التي سقط عليها يعتمد عليها لينهض من جديد فلتقاوم ما بك من يأس بقوة الإيمان والعمل والجد والاجتهاد فالصبر على المكاره والخطوب والعمل بجد وإخلاص هما طريقك للخلاص فليس أقوى من إرادة الإنسان حين يتسلح بالعمل والعلم والإيمان ولك في تعلم قيادة الدراجة خير مثال في الإصرار على النجاح فلو أن الطفل تركها من أول سقطة له على الأرض لما تعلمها في يوم من الأيام .
avatar
مويسي بن يوسف
مديــــــــــــر المنتــــدى
مديــــــــــــر المنتــــدى

عدد المساهمات : 44
نقاط : 124
تاريخ التسجيل : 18/04/2008
العمر : 52

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouissibem.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى