منتدى اللغة العربية للسنة الـــرابعة متوســــــط - متوسطة ابن رشد -
أهلا بك الآن في منتدى اللغة العربية لتلاميذ السنة الرابعة متوسط بمتوسطة اين رشد
يرجى التسجيل معنا للمشاركة في إثراء هذا الفضاء الذي هو في خدمتكم أينما كنتم

تصحيح موضوع اللغة العربية لشهادة التعليم المتوسط 2017

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تصحيح موضوع اللغة العربية لشهادة التعليم المتوسط 2017

مُساهمة  مويسي بن يوسف في الإثنين يونيو 05, 2017 9:57 pm

تصحيح موضوع اللغة العربية لشهادة التعليم المتوسط 2017
النص :
إذا كانت شبيبة ما قبل الثورة قد بذلت جهدها وأدت واجبها في تحرير اوطن ، وتحقيق الاستقلال، فإنّ هدف شبيبة ما بعد الثورة هو بناء الوطن، وهو هدف مقدس أيضا، وإذا كنّا نخاطب فيكم نخبة طلائعية، فإنّنا في الوقت نفسه نخاطب فيكم كل الشبيبة الجزائرية التي سيكون لها في المستقبل شرف الخدمة الوطنية ، وعلى كل فرد منكم أن يعتبر نفسه عضوا في هذه الأسرة الكبيرة . وما ( تقومون به ) هو امتحان لكم في مدرسة الرجال، لأن ظروف المعيشة صعبة ، وظروف العمل أصعب منها ، ولكن القيادة الثورية اختارت أن توجهكم في الطريق الصعب حتى يكون لكفاحكم معنى عميق ،ولوجودكم معنى أعمق.
وإذا كانت شبيبة الأمس قد قبلت عن طواعية كل التضحيات التي ألقيت على كاهلها بما فيها التضحية بالدم ، فإنّنا نأمل منكم ( أن تقدموا تضحية العرق ) وهي الشعار الذي احتجنا إليه الآن ، شعارا للأجيال الصاعدة . فالعرق من أجل بناء مجتمع أفضل . والعرق من اجل إخراج الشعب الجزائري من الحالة التي تركه عليها الاستعمار. والعرق من اجل الازدهار العام الشامل ، هذه كلّها تدخل في نطاق هذا الشعار.
من خطاب الرئيس الراحل هواري بومدين ( بتصرف)
الأسئلة
الجزء الأول  
أ/ البناء الفكري
1) استخرج الفكرة العامة للنص .
2) ما الهدف الذي يجب على شبيبة اليوم أن تحققه ؟
3) لم اعتبر الكاتب ما يقوم به الشباب في مدرسة الرجال امتحانا ؟
4) اشرح المفردات الآتية ثم وظفها في جمل من إنشائك – طواعية – كاهل – نطاق .
ب/ البناء الفني
1) ما نوع الصورة البيانية الواردة في العبارة الآتية : ( تضحية العرق)  
2) استخرج من النص طباقا وبيّن نوعه
ج/البناء اللغوي
1) أعرب ما تحته خط في النص
2) ما محل الجملتين الواقعتين بين قوسين من الإعراب – ( تقومون به ) –( أن تقدموا تضحية العرق )
3) استخرج من النص اسم تفضيل ، وبيّن فعله .
الجزء الثاني
الوضعية الإدماجية
السياق:
الشباب هو عنصر الحياة المتدفقة والأمل الباسم وركيزة التجديد والبناء ، وعماد نهضة الأمم، وأساس رقيها وازدهارها .
السند : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد رجوعه من إحدى الغزوات : " رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر " يعني من الحرب إلى بناء الأمة بالجهد والعرق.
التعليمة :
اكتب نصا حجاجيا من اثني عشر سطرا توضح فيه دور الشباب في بناء الوطن وتقدمه .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأجوبــــــــــــــة
الجزء الأول  
أ/ البناء الفكري
1) الفكرة العامة للنص : شبيبة ما بعد الثورة ودورها .
2) الهدف الذي يجب على شبيبة اليوم أن تحققه : هو بناء الوطن .
3) اعتبر الكاتب ما يقوم به الشباب في مدرسة الرجال امتحانا ، لأن ظروف المعيشة صعبة ، وظروف العمل أصعب منها .
4) شرح المفردات توظيفها في جمل
– طواعية = باختيار وموافقة ودون إكراه – رافقت أبي طواعية .
– كاهل =أعلى الظهر – خدمة الوطن واجب على كاهل كل مواطن.
– نطاق = إطار ومجال – يتصرف المسؤول في نطاق القانون .
ب/ البناء الفني
1) نوع الصورة البيانية  : ( تضحية العرق)  - استعارة مكنية .
2) استخراج الطباق : قبل / بعد - نوعه : طباق إيجاب
ج/البناء اللغوي
1) إعراب ما تحته خط في النص
التي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر نعت ثان .
2) محل الجملتين الواقعتين بين قوسين من الإعراب
– ( تقومون به ) : جملة فعلية صلة موصول لا محل لها من الإعراب .
– ( أن تقدموا تضحية العرق ) : جملة فعلية مصدرية في محل نصب مفعول به للفعل نأمل .
3) استخراج اسم تفضيل : أصعب  / فعله : صَعُبَ
الجزء الثاني
الوضعية الإدماجية
فعلا إن الشباب هو عنصر الحياة المتدفقة ، وعنوان النشاط ، وميدان القوة والتنافس ، ورمز العطاء والنماء ، فليس في مراحل حياة الإنسان أروع من هذه المرحلة ! وليس فيه أجمل ولا أبدع منها ! وليس هناك اقدر من الشباب على تحمل المشاق والصعاب .
ومن هنا تقبل الأمم الناجحة على إعداد الشباب لتحمل المسؤولية ، فتخضعه إلى برامج تعليمية رائجة وتسهل له طرق التعلم والتحصيل ، وتيسر له سبل الرعاية الصحية والتربوية . ثم تقدمه لتمتحن إرادته وقوة عزيمة في مختلف الميادين لخدمة وطنه ، فإن وجدوا فيه ما تمنوا فعلوا به كما قال الشاعر العربي أحمد شوقي:
وَأَرِح شُيوخَكَ مِن تَكاليفِ الوَغى, وَاِحمِل عَلى فِتيانِكَ الأَعباءَ
فتناط به المسؤولية ، ويقدم لأقوى المهام ، ولن يفلح في ذلك إلا بالتحلي بالأخلاق الفاضلة والتمسك بعقيدته الصحيحة ، والتسلح بالعلم النافع ، فهو في معركة لا تختلف كثيرا عن الحرب التي قام بها أسلافه بل أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال حين عاد من الحرب : " رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر "
ومتى تحلى الشباب بكل ذلك صار قادرا على تحقيق المعجزات في بناء وطنه وتعميره ، وزجعل في مصاف الدول المتقدمة ، ولهذا نجد الشاعر الجزائري يقول :
-  إن الشباب إذا سما بطموحه * جعل النجوم مواظئ الأقدام
avatar
مويسي بن يوسف
مديــــــــــــر المنتــــدى
مديــــــــــــر المنتــــدى

عدد المساهمات : 44
نقاط : 124
تاريخ التسجيل : 18/04/2008
العمر : 52

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mouissibem.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى